يوليو 242015
 

(الطبع) :

نقول في دارجتنا ( الطَّبِعْ غَلاَّب)  – بكسر الباء  – ونقول : (الطبع سبق التطبع )

طُبع الصبى على فعل الخير  – هذه الصيغة تحمل معنيين :

اما ان يكون الصبى يحمل طباعا منكرة , أو مستحسنة , أو على أقل تقدير غير لائقة (حضريا) كطباع البدو فيها الغلظة والشدة والأثر يقول ( من بدا جفا) وان كانت لاتحمل في طياتها ماهوخطأ:

أو أنَّ الصبى يسعى في جوانحه الخير, وجاء التطبيع ليزيد هذا الخير خيرا ,

ويثبته  ويركزه في نفس ووجدان الصبي  ..

والغالب يقول ان (طبَّع ) هي بمعنى الحمل والتأطير . إذ الطبع هو الصيغة السلوكية التي نشأ عليها الصبى , وَ خُتِمَ على وجدانه بها , لان (الطبع ) هو الختم , يقول الله سبحانه وتعالى : (( طبع الله على قلوبهم )) أي ختم على قلوبهم

أما (التطبع )  فهو الصيغة السلوكية الجديدة للصبيّ التي نود أن نُأطِّر فيها الصبى تأطيرا .. نحمله عليها حملا .. ومهما حملناه على هذا الجديد حملا فلا بد من ان يطفو الطبع القديم على سطح سلوكياته .. ومن هنا جاءت العبارة (الطبع يغلب التطبع ) .

وفي لسان العرب لابن منظور ص 567 يقول :

الطبع : الخليقه والسجية التي جُبِلَ عليها الإنسان .. والطبع : المثال يقال اضربه على طبع هذا وعلى غراره وصيغته وهديته أي على قدره .

طبع الاناء والسقاء يطبعه طبعا و طَبَّعه تطبيعا فتطبَّع ملأه .

وفي الحديث : ألقى الشبكة فطبعها سمكا أي ملأها ..

ناقةٌ مُطْبَعَةٌ : مُثْقَلَة بحملها .

وفيه أيضا ص 568 يقول :

قال الأزهري : الطبع الملآن .

وفي الحديث : نعوذ بالله من طمع يهدي إلى طَبَع : أي يؤدي إلى شَيْنٍ وعيب ..

قال أبو عبيد : الطَّبَعُ الدنس والعيب , وكل شين في دين او دنيا فهو طَبَع .

ص 568 لسان العرب

راجع مجلة المنهل عدد المحرم 1400هـ / نوفمبر 1979م . ص ص 83 -84 ( بحوث لغوية ) للأستاذ عبد القدوس الأنصاري , فقد سجل رأيا علميا مقدرا في هذه الكلمة ..

السماني كمال الدين

652 زيارة

 أضف تعليقك

مطلوب

مطلوب


*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>